إلتهاب البنكرياس المزمن

إلتهاب البنكرياس المزمن

ما هو البنكرياس؟

البنكرياس هو احد أعضاء الجهاز الهضمي الهامة و يوجد البنكرياس بداخل تجويف البطن خلف الغشاء البريتوني.

 

ما هي أهمية البنكرياس؟

يقوم البنكرياس بعدة وظائف أهمها إفراز هرمون الإنسولين الذي ينظم مستوي السكر بالدم كما انه يلعب دوراً مهما في عملية الهضم عن طريق إفراز العصارة البنكرياسية.

 

كيف يحدث التهاب البنكرياس؟

هناك العديد من الأسباب التي يمكن ان تؤدي الي التهاب البنكرياس و قد يصير الالتهاب مزمنا  في حالة وجود الالتهاب لفترة طويلة مما يؤدي الي تلف البنكرياس ومن ثم يؤثر ذلك علي وظائف البنكرياس.

 

يحتاج مرضي التهاب البنكرياس المزمن الي العناية الطبية التي تساعد في تخفيف أعراض المرض و كذلك تقليل حدوث تلف البنكرياس و المضاعفات التي قد تنتج عن التهاب البنكرياس المزمن.

في معظم الحالات يتم التحكم في المرض عن طريق العلاج ولكن لا يتم شفاؤه بصورة كاملة.

ما هي الأسباب الشائعة لالتهاب البنكرياس؟

  1. تناول الكحوليات
  2. التهاب البنكرياس الوراثي أو المناعي
  3. انسداد قناة البنكرياس (بسبب إصابة ، حصوات او وجود أورام)
  4. مرض الذئبة الحمراء
  5. مرض التليف الحوصلي

ما هي أعراض التهاب البنكرياس المزمن؟

  1. ألم مزمن في أوسط البطن. يحدث الألم عادة في اعلي البطن كما انه أيضاً يمتد الي الظهر وتزداد حدة الالم بالاستلقاء علي الظهر وتقل حدة الالم بالجلوس او الانحناء للأمام وقد يصاحب الألم شغور بالغثيان او حدوث قئ. يبدأ الألم في خلال نصف ساعة من تناول الطعام. ومن الممكن أيضاً ان يأتي الألم في صورة نوبات حاده متكررة بالاضافة الي وجود الألم المزمن و تمثل هذه النوبات أعراض التهاب حاد بالبنكرياس.

و مع ذلك فإن أغلب مرضي التهاب البنكرياس المزمن لا يعانون من اي الم بالبطن.

  1. يعاني مرضي التهاب البنكرياس المزمن من عسر هضم للأطعمة الغنية بالدهون مما يؤدي الي تكوين فضلات لينه دهنية و ذات رائحة كريهه و تطفو فوق سطح الماء.

كما أن فقدان الدهون يؤدي الي إسهال مزمن و فقر في الفيتامينات الذائبة في الدهون ونقص الوزن

  1. في الحالات الشديدة من التهاب البنكرياس المزمن يفقد البنكرياس القدرة علي انتاج كمية كافية من الإنسولين مما يؤدي الي حدوث مرض السكر “البول السكري”.

. تحدث هذه الأعراض عندما يفقد البنكرياس ٩٠٪ من قدرته علي القيام بوظيفته الطبيعية.

 

ما هي مضاعفات التهاب البنكرياس المزمن؟

  1. انسداد القنوات المرارية و حدوث مرض اليرقان “اصفرار العين”.
  2. انسداد أعلي الأمعاء
  3. زياده خطر التعرض للإصابة بسرطان البنكرياس

كيف يتم تشخيص التهاب البنكرياس المزمن؟

تشتبه أعراض التهاب البنكرياس المزمن مع أعراض العديد من الأمراض مثل قرحة المعدة والقولون العصبي حصوات المرارة او حتي سرطان البنكرياس قد تكون الفحوصات طبيعية و لا سيما في أول سنوات المرض كما انه قد يكون من الصعب التفريق بين كون المرض حادا او مزمنا.

  1. فحوصات الدم:

قد تكشف وجود ارتفاع في إنزيمات البنكرياس التي تزيد نسبتها في الدم في حالات التهاب البنكرياس المزمن.

  1. فحص البراز:

يمكن تحديد كمية الدهون في عينة من البراز لمعرفة اذا كانت طبيعية او زائده عن المعدل الطبيعي.

  1. فحوصات الإشعه:

العديد من الفحوصات بالأشعة تساعد في تشخيص التهاب البنكرياس المزمن منها الإشعه السينية و ألاشعة المقطعية و أشعة الرنين المغناطيسي والتي تفيد في الكشف علي القنوات المرارية والأنسجة المحيطة بالبنكرياس.

  1. فحوصات المناظير:

قد يحتاج الامر الي احدي طرق الفحص بالمنظار لاستكشاف منطقة القنوات المرارية منها منظار القنوات المرارية و منظار الموجات فوق الصوتية. و المنظار عبارة عن كاميرا مثبتة علي أنبوب رفيع يدخل الي الجسم عن طريق الفم لاستكشاف التجويف الداخلي للجهاز الهضمي.

  1. فحوصات سرطان البنكرياس:

هناك بعض فحوصات الدم التي تساعد علي تشخيص سرطان البنكرياس مثل تحليل دلالات الأورام السرطانية

(دليل الأورام ٩-١٩ و دليل الأورام سي إي أيه) بالدم هذه الفحوصات قد تكون ضرورية للاشتباه أعراض  التهاب البنكرياس المزمن مع أعراض سرطان البنكرياس.

كيف يتم علاج التهاب البنكرياس المزمن؟

يعتمد علاج التهاب البنكرياس المزمن علي عدة عوامل و هي علاج الالام والتدخل الجراحي و علاج مشاكل الهضم و البراز الدهني.

 

علاج الالام البطن و ذلك عن طريق:

  • تخيف الآلام بالمسكنات و هذه الالام قد تكون خفيفة في بداية المرض ويسهل علاجها بالمسكنات العادية مثل البروفين ولكن الآلام قد تزداد بمرور الوقت وقد تحتاج الي علاج قوي مثل مشتقات المورفين بعد عدة سنوات من حدوث المرض.
  • تحسين وظائف البنكرياس عن طريق تناول عقاقير مساعده للهضم مثل انزيمات البنكرياس و التي تحل محل الأنزيمات الطبيعية التي يفرزها البنكرياس مما قد يخفف الآلام في بعض و ليس كل المرضي.
  • علاج المضاعفات الناتجة عن التهاب البنكرياس المزمن
  • الامتناع عن تناول الكحوليات. يعتبر الامتناع عن الكحوليات اهم علاج لمرضي التهاب البنكرياس المزمن الناتج عن تناول الكحوليات فالامتناع عن الكحوليات يخفف الآلام و يقلل من خطورة الإصابة بإلتهاب البنكرياس الحاد كما انه يقلل من خطورة حدوث الوفاة.
  • تناول وجبات صغيرة و قليلة الدهون يساعد في تخفيف الام الناتج عن التهاب البنكرياس المزمن وكذلك شرب كميات كافيه من السوائل
  • الصيام ( الامتناع عن إعطاء الطعام بالفم) يساعد في تخفيف الآلام في مرضي التهاب البنكرياس المزمن و يحدث ذلك عادة في المستشفي و تحت إشراف طبي لتعويض الجسم بالسوائل اللازمة عن طريق السوائل الوريدة.

 

  • إغلاق الأعصاب:

يتم ذلك عن طريق قطع الإشارات الواردة من الأعصاب التي تحمل رسائل الألم من البنكرياس هذا النوع من التدخل يعالج الألم في ٥٠٪ من المرضي و يحتاج بعضهم الي اعادة هذا النوع من العلاج بعد فترة تتراوح بين شهرين و ستة أشهر بعد اول تدخل كما ان هذا النوع من التدخل قد يكون له بعض المخاطر والتي يجب مناقشتها مع الطبيب المعالج بالتفصيل قبل الإقدام علي عمل هذا النوع من التدخل لعلاج الألم. ولهذا السبب فان هذا الإجراء يتم عمله للمرضي الذين يعانون من الم شديد و لم تفلح اي طريقه اخري من الطرق السابقة في علاج الآلام.

  • توسيع مجري العصارة المرارية:

قد يؤدي التهاب البنكرياس المزمن الي ضيق بقناة البنكرياس او ضيق الصمام الذي يتحكم في مرور العصارة المرارية الي الاثني عشر مما يؤدي الي تراكم العصارة المرارية و حدوث الآلام البطن و في هذه الحالة يكون توسيع مجري العصارة المرارية عن طريق وضع دعامات (أنبوب) بداخل القنوات المرارية مفيداً في ازالة الانسداد و تخفيف الآلام.

  • تكسير حصوات البنكرياس:

احيانا ينتج عن التهاب البنكرياس المزمن تكون حصوات داخل قناة البنكرياس و التي تسبب انسداداً بقناة البنكرياس و احتباس في العصارة الهضمية و من ثم حدوث الآلام البطن. تفتتيت هذه الحصوات عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية يعتبر احد الحلول الطبية المتوفرة والتي تساعد علي ازالة الانسداد و تحسين تدفق العصارة الهضمية

 

علاج مشاكل الهضم والبراز الدهني:

هناك العديد من الطرق لعلاج المرضي الذين ليس لديهم القدرة علي امتصاص القدر الكافي من الدهون اوهؤلاء الذين يعانون من تزايد نسبة الدهون بالبراز الا وهي:

  • الإقلال من تناول الدهون:

تقليل كمية الدهون في الطعام يؤدي الي انخفاض نسبة الدهون بالبراز و من ثم يجعله اقل دهنية. وقد ينصح بتقنين تناول الدهون ألي  ٢٠ جرام في اليوم او اقل.

  • مكملات الليبيز ( انزيم البنكرياس):

تناول بعض المكملات التي تحتوي علي انزيم ليبيز (إنزيم البنكرياس) يؤدي الي تقليل البراز الدهني و يساعد الجسم علي هضم الدهون. هذه المكملات تعوض جزئيا الليبيز الطبيعي الذي ينتجه البنكرياس

  • ثلاثيات الجلسريد متوسطة السلسلة:

تعتبر احد أشكال دهون الطعام و هي سهلة الهضم و الامتصاص اكثر من ثلاثيات الجلسريد طويلة السلسلة الموجودة في معظم الأغذية. ثلاثيات الجلسريد متوسطة السلسلة موجوده علي شكل زيوت يمكن ان تضاف الي عصير الفاكهة. كما انها مصدر جيد للطاقة لهؤلاء المرضي الذين يعانون من نقص الوزن و الذين لا يستجيبون الي تغيير التغذية او الأنزيمات المكملة.

التدخل الجراحي:

يعتبر العلاج الجراحي هو الملاذ الأخير في حالات التهاب البنكرياس المزمن المصاحب بوجود الآلام مزمنة بالبطن و التي لم تستجيب الي اي من طرق العلاج بالعقاقير. هناك اختلاف في الرؤي الطبية حول الوقت المناسب للتدخل الجراحي فبعض الدراسات ترجح التدخل المبكر و بعضها يرجح التدخل المتأخر قدر الإمكان. في الوقت الحالي ينصح معظم الاطباء بالتدخل الجراحي للمرضي الذين يعانون من التهاب البنكرياس المزمن المصاحب بالالام بالبطن لا تستجيب الي طرق العلاج بالعقاقير و الذين لديهم أيضاً تمدد بقناة البنكرياس.

هناك ثلاث طرق جراحية لعلاج التهاب البنكرياس المزمن اثنتان منها معروفه منذ عدة سنوات و تستخدم بكثرة اما الطريقة الثالثة (وهي زراعة خلايا البنكرياس) فمازالت في طور التجربة:

١- ازالة الانسداد: في هذه العملية الجراحية يتم ازالة الانسداد في قناة البنكرياس عن طريق توصيل البنكرياس بالأمعاء الدقيقة. هذه الجراحه تخفف الآلام في نسبة ٨٠ ٪ من المرضي. و لسبب غير معروف يعود الألم في خلال عام لبعض المرضي الذين أجروا هذه الجراحه.

٢- استئصال جزء من البنكرياس:

تساعد هذه الجراحه في تخفيف الآلام لدي بعض المرضي الذين يعانون من التهاب البنكرياس المزمن.

٣- استئصال البنكرياس وزراعة خلايا جزر البنكرياس: يتم في هذه العملية (والتي ما تزال في طور التجارب) ازالة البنكرياس والاستعاضة عن وظائف الخلايا المفرزة للانسولين بزراعة خلايا مشابهة لهذة الخلايا داخل الجسم حتي تقوم بوظيفة تنظيم السكر بالدم.

المراجع:

 

  1. Freedman, SD. Chronic pancreatitis (Beyond the Basics). In: UpToDate, Post TW (Ed), UpToDate, Waltham, MA. (Accessed on July 1,  2014.)

 

  1. Warshaw AL, Banks PA, Fernández-Del Castillo C. AGA technical review: treatment of pain in chronic pancreatitis. Gastroenterology 1998; 115:765.

 

  1. Singh VV, Toskes PP. Medical therapy for chronic pancreatitis pain. Curr Gastroenterol Rep 2003; 5:110.

 

  1. National Library of Medicine

 

  1. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases

 

  1. American Gastroenterological Association

 

  1. National Pancreas Foundation

 

نشر المقال